"برلمانية بعثية" تطلب التحقيق مع وزير النفط حول "مخصصات مازوت" جرحى جيش النظام

19.شباط.2021

نقلت إذاعة موالية عن عضو ما يسمى بـ"مجلس الشعب" الداعم للنظام، "جويدة ثلجة"، مطالبتها بتشكيل لجنة للتحقيق مع وزير النفط لدى النظام، حول مخصصات مازوت التدفئة التي كان يجب أن توزع لجرحى قوات الأسد.

وذكرت "ثلجة"، أن الوزير "بسام طعمة"، باعتباره رأس الهرم مطالب بالكشف عن عدم توزيع مخصصات التدفئة التي يجب أن يحصل عليها جرحى الشلل الكلي الذين نسبة عجزهم فوق الـ70 بالمئة، وفق تقديرها.

في حين طالبت الوزير بإصدار قرار لتقديم مخصصات 400 لتر مازوت لجرحى الشلل إلا أنه لم يرد عليها، وقام بتحويل المخصصات لشركة محروقات دون أي جواب واضح، حسب تعبيرها.

وزعمت البرلمانية بأن هذا التقصير يعد تقصير بحق رأس النظام الذي وصفته بقائد الوطن حيث قالت إنه سبق وأن وجه من العديد من المواقع بالاهتمام بالجرحى وذوي القتلى.

وقالت "ثجلة"، إن جرحى الجيش بحاجة لقرار حيث أن الأحوال الجوية الباردة تتسبب ببكاء الجرحى وما دفعها للطالبة وتوجيه البوصلة لاستخراج قرار لبيع مخصصات الجرحى خارج "البطاقة الذكية".

و"ثلجة"، هي برلمانية "بعثية" تدرجت بعدة مناصب ضمن "حزب البعث" التابع للنظام والتأمينات الاجتماعية بحمص، وجاءت تصريحاتها في ظل محاولات النظام استغلال لكافة القطاعات للترويج لقتلى وجرحى جيشيه في الوقت الذي ينتظر فيه السوريون رغيف الخبز على طوابير طويلة.

هذا وتزامن ذلك مع حديث صفحات موالية عن تشكيل لجنة تحقيق بموضوع بئر غاز في منطقة قارة، بعهد الوزير "علي غانم" السابق، حيث ذكر بعض أعضاء "مجلس الشعب"، أن هناك قضايا فساد وهدر مبالغ مالية ضخمة، وفق تعبيرهم.

وتجدر الإشارة إلى أن قرارات تخفيض مخصصات المحروقات ورفع أسعارها أدى إلى تفاقم الأزمة في وقت يزعم مسؤولي النظام بأنّ العقوبات الاقتصادية هي من أبرز أسباب الأزمة، فيما تشهد محطات الوقود ازدحام شديد لعدم توفر المحروقات وتضاعف أسعارها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة