برلين تطالب بحل أوروبي سريع لتوزيع المهاجرين بعد إنقاذهم من الغرق

05.آب.2018

دعا وزير الخارجية الألماني هايكو ماس الشركاء الأوروبيين إلى التوصل لحل سريع لمسألة توزيع اللاجئين الذين تم إنقاذهم من الغرق في مياه البحر المتوسط، وعدم التخلي عن إيطاليا واليونان.

وقال وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس في تصريحات لصحيفة "فرانكفورتر روندشاو" الألمانية الصادرة يوم السبت، إنّ من الضروري التوصل إلى حل أوروبي ( بشأن اللاجئين) في غضون أسابيع قليلة، وأضاف إنه "لا يمكننا التخلي عن إيطاليا وإسبانيا في هذا الشأن".

وأوضح الوزير أنه ليس مطلوبا من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي أن تساهم بنفس القدر في الحل، وقال: "من لا يريد المساهمة، عليه أن يساهم في مجالات أخرى، مثل مكافحة أسباب اللجوء".

ولكن هذا لا يتضمن ضرورة استجابة كل الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بنفس المدى. وحسب ما قاله ماس، فإنّ الأمر ينطبق على هنغاريا أيضا، التي يحظر رئيس حكومتها فيكتور اوربان حرفياً دخول أي لاجئ إلى بلده. واذا رغب اوربان في تقليل تدفق اللاجئين على بلاده فعلا، فمن المفهوم أنّ عليه المساهمة في محاربة أسباب هجرة اللاجئين . وفي هذا السياق مضى هايكو ماس إلى القول "الاتحاد الأوروبي ليس ناديا بوسع أي كان أن يفعل ما يشاء فيه".

وبقدر تعلق الأمر باتفاقيات ألمانيا الثنائية مع دول الاتحاد بشان إعادة اللاجئين، فإنّ لكلٍ من هذه الاتفاقيات ثمنها، حسب وصف ماس. والنمسا هي إحدى الدول المشمولة بالاتفاقات الثنائية المشار إليها.

وفي هذا السياق قال وزير الداخلية النمساوية هيربرت كيكل "قدر تعلق الأمر بجهود ألمانيا لتسريع إعادة العمل ببنود اتفاقية دبلن الخاصة بترحيل اللاجئين، فنحن بانتظار ما سيجري في دول اللجوء الكبرى، مثل إيطاليا واليونان" حسب ما نقلت عنه صحيفة "راينشه بوست" الألمانية اليوم. وأوضح الوزير النم

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة