بسبب التهريب والمعابر .. ميليشيات إيرانية تقتل عدد من عناصر "الدفاع الوطني" بدير الزور

02.آب.2020

قالت شبكة "فرات بوست" المحلية اليوم الأحد، إن إحدى الميليشيات الإيرانية المعروفة باسم  “فاطميون” قتلت ما لا يقل عن ثلاثة عناصر من “الدفاع الوطني” بريف ديرالزور، بسبب خلافات حول التهريب والمعابر في المنطقة.

ولفتت الشبكة إلى أنّ الهجوم الذي حصل في المنطقة الواقعة بين الخريطة والشميطية أفضى إلى محاولات النظام تطويق تداعيات الحادثة مع فرض طوق على المنطقة وسحب الجثث ومنع الاقتراب أو الدخول إليها.

وبحسب معلومات الموقع ذاته فإنّ أعداد القتلى من ميليشيا الدفاع الوطني 3 عناصر إلى جانب فقدان 3 آخرين في ريف دير الغربي، وذلك بعد هجوم شنه عناصر ميليشيا "فاطميون" الإيرانية، فيما تصاعدت حدة الاحتقان في المنطقة.

وحتى أمس السبت، يسعى نظام الأسد من تخفيف الاحتقان بالرغم من تكرار هذه الحوادث مانعا التصعيد والانتقام لمقتل العناصر، حيث استنفر قواته وأرسل دباباته إلى مخفر "عين أبو جمعة" في ريف دير الغربي.

يشار إلى أنّ مناطق سيطرة النظام تشهد العديد من المواجهات بين صفوف ميليشيات النظام لعدة أسباب منها الخلافات والنزاعات الناتجة عن صراع النفوذ، فضلاً عن موارد الرشاوي من الحواجز العسكرية إلى جانب ممتلكات المدنيين التي تم تعفيشها من المناطق التي احتلتها الميليشيات عبر عمليات عسكرية وحشية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة