بسبب "نبع السلام".. أمريكا تفرض عقوبات على تركيا وتطالبها بوقف العملية

15.تشرين1.2019

فرض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عقوبات على تركيا يوم الاثنين وطالبها بوقف التوغل العسكري في شمال شرق سوريا.

وطالب ترامب بوقف إطلاق النار في مكالمة مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان. ويقول منتقدون إن ترامب أعطى فعليا الضوء الأخضر للهجوم التركي عندما أمر بسحب القوات الأمريكية من منطقة الصراع.

وقال نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس للصحفيين ”لن تتسامح الولايات المتحدة الأمريكية ببساطة مع غزو تركيا لسوريا. إننا ندعو تركيا إلى التراجع وإنهاء العنف والوصول إلى طاولة المفاوضات“.

وتم إدارج 3 وزراء أتراك ووزارتي الدفاع والطاقة والموارد الطبيعية على لائحة العقوبات، وهم وزراء الدفاع خلوصي أكار، والداخلية سليمان صويلو، والطاقة والموارد الطبيعية فاتح دونماز، وذلك حسب الخزانة الأمريكية "لمساهمتهم في الأعمال التي تقوض الاستقرار في سوريا".

وبموجب هذا القرار، في حال كانت هناك أصول للوزراء الثلاث والوزارتين في الولايات المتحدة، فإنها ستجمّد، مع منعهم من القيام بمعاملات مالية مع الولايات المتحدة، وفق البيان.

كما أعلن ترامب خططا لإعادة فرض تعريفة جمركية على الصلب التركي ووقف المفاوضات على الفور بشأن اتفاق تجاري بقيمة 100 مليار دولار.

وسرعان ما لاقت الخطوة انتقادات من الديمقراطيين في الكونجرس إذ قالوا إنها غير كافية.

وقالت نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب الأمريكي ”إعلانه عن حزمة عقوبات ضد تركيا لا يرقى إلى حد كبير إلى تغيير اتجاه تلك الكارثة الإنسانية“.

وتهدف تركيا إلى تحييد وحدات حماية الشعب الكردية التي تمثل المكون الرئيسي في قوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد والتي كانت حليفة لواشنطن في محاربة داعش.

وترى أنقرة أن وحدات حماية الشعب الكردية وقسد منظمة إرهابية متحالفة مع حزب العمال الكردستاني الذي تسبب بمقتل قرابة ال40 الف خلال العقود الماضية.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هدد بمحو الإقتصاد التركي بالكامل، وذلك في أعقاب قراراه سحب القوات الأمريكية من شمال غرب سوريا، وبعد التهديدات التركية بشن عملية عسكرية ضد تنظيم حزب الإتحاد الديمقراطي وفرعه المسلح قوات حماية الشعب العمود الفقري لقوات سوريا الدميقراطية "قسد".

وتوعد ترامب في تغريدة له على موقع التواصل الإجتماعي تويتر الاقتصاد التركي ”بالتدمير التام والمحو“ إذا أقدمت أنقرة على أي فعل يعتبره ”مجاوزا الحدود“، وذلك في أعقاب قراره سحب القوات الأمريكية من شمال غرب سوريا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة