بصورة امرأة كازاخية ... "حسين مرتضي" يتبنى قتل قيادي في تنظيم الدولة بضربات الحرس الثوري أثارت موجة سخرية كبيرة

03.تشرين1.2018

متعلقات

أثار تقرير لمدير مكتب قناة "العالم"، الإيرانية الناطقة بالعربية، في دمشق "حسين مرتضى" حول الهجوم الصاروخي الإيراني على سوريا، ضجة واسعة في مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن استندت وسائل إعلام إيرانية لهذا التقرير الذي تضمن صورة امرأة كازاخية على أنها أحد قادة تنظيم الدولة والذي قتل في سوريا.

أما السيدة "مختابر آبا" التي نُشرت صورتها على أنها رجل، فهي مواطنة من كازاخستان وتبلغ من العمر 70 عاما، تعيش في جنوب البلاد ولها لحية وشارب، ربما بسبب خلل هرموني.

والأغرب أن تلك المرأة لم تحلق لحيتها وشاربها منذ 35 عاما. ونشر موقع "سبوتنيك" الروسي الناطق بالفارسية، أمس الاثنين، تقريرا عن هذه المرأة وطريقة التعامل معها في كازاخستان.

لكن لم يعرف على وجه الدقة لماذا نشرت "العالم" صورتها بديلا عن القيادي في تنظيم الدولة "أبو علي المشهداني".

وكانت قناة العالم نشرت التقرير تحت عنوان "مقتل القيادي الإرهابي في جماعة داعش الإرهابية أبو علي المشهداني أحد قيادات الصف الأول بالتنظيم بصواريخ حرس الثورة الإسلامية".

وذكرت القناة الإيرانية أن "أبو علي المشهداني يشغل منصب قائد (أمني) لمنطقة الموصل في العراق، وقضى نتيجة استهداف مقر التنظيم قرب مدرسة السوسة الابتدائية بصواريخ الحرس الثوري".

وأقدمت وسائل الإعلام الإيرانية التي نشرت التقرير على حذف الصورة عقب ساعات، بعد أن أثارت استهزاء رواد مواقع التواصل، ونشرت بدلا منها فيديو للحظة إطلاق الصواريخ نحو سوريا، إلا أن مواقع إيرانية معروفة ناطقة بالفارسية أعادت نشر الخبر مع نفس الصورة للسيدة الكازاخية "الملتحية"، ومنها موقع "خبر أونلاين".

وإعادة النشر لم تنحصر على موقع "خبر أونلاين"، كما قام نادي المراسلين الشباب ووكالة أنباء آفتاب ووسائل إعلام إيرانية أخرى بنشر الخبر مع نفس الصورة، إلا أن جميعها حذفت الصورة بعد أن نالوا نصيبهم من السخرية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة