بعدما عاد لـ "منتخب البراميل" .... استبعاد "فراس الخطيب" من تصفيات مونديال قطر

24.أيلول.2019

أبعد "فجر إبراهيم" مدرب المنتخب الأسدي لكرة القدم "منتخب البراميل"، المهاجم المخضرم "فراس الخطيب"، عن حساباته لتصفيات مونديال قطر 2022 وكأس آسيا 2023، مشيرا إلى أن وقت اعتزال اللاعب قد اقترب.

وقال إبراهيم الثلاثاء: "كانت مباراة الفلبين في الجولة الأولى من التصفيات المشتركة التي شارك فيها فراس لمدة 80 دقيقة وسجل فيها هدفا من الأهداف الخمسة، المحطة الأخيرة في مسيرته مع منتخب سوريا"، علما بأن المباراة انتهت بفوز منتخب البراميل بخمسة أهداف مقابل اثنين.

وعن أسباب استبعاد "الخطيب" البالغ 37 عاما، أضاف إبراهيم: "اجتمعت مع فراس بحديث ودي للغاية واتفق مع رأيي بأن وقت الاعتزال اقترب وأنه لن يكون ضمن تشكيلة سوريا في المرحلة المقبلة، خصوصا أنه لا يلعب الآن مع أي فريق".

وتابع: "اقتنع فراس بأسباب استبعاده، سيما في المرحلة القادمة أمام جزر المالديف وغوام التي ستشهد عودة عدة لاعبين مؤثرين للمنتخب، في مقدمتهم مهاجم الهلال السعودي عمر خريبين".

وكان "فراس الخطيب" قد تنازل عن مبادئه، وعاد إلى صفوف "منتخب البراميل"، ووجه رسالة شكر على الهواء مباشرة للمجرم "بشار الأسد"، وذلك بعدما ظهر فراس الخطيب في شريط مصور بعد بدء الثورة السورية، يعلن من خلاله رفض اللعب مع المنتخب ما دام هناك مدفعا يقصف المدن والأحياء والقرى السورية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة