بعد أن أعاق نظام الأسد دخولها .... وصول قافلة مساعدات إنسانية إلى الرستن

22.تشرين2.2016

دخلت قافلة مساعدات إنسانية مقدمة من الأمم المتحدة برفقة فرق من الصليب الأحمر والهلال الأحمر اليوم إلى مدينة الرستن المحاصرة بريف حمص الشمالي، وذلك بعد أن عملت قوات الأسد على إيقافها أول أمس الأحد.

وأشار ناشطون إلى أن القافلة هي عبارة عن 51 شاحنة تحتوي على 21500 سلة غذائية ومثلها من أكياس الطحين بالإضافة لمجموعة من الكتب المدرسية والمواد طبية الغير جراحية، و126 طناً من المواد الغذائية للمطبخ الجماعي في الرستن.

وكان نظام الأسد أول أمس حرم مدينة الرستن من المساعدات الأممية بعد أن شنت طائراته الحربية غارات على بلدة الغنطو، علما أن الغارات سبقها قيام قوات الأسد المتمركزة في معسكر أكراد داسنية باستهداف الأحياء السكنية للبلدة بقذائف المدفعية الثقيلة والهاون وراجمات الصواريخ.

والجدير بالذكر أن نظام الأسد نجح في السابع والعشرين من شهر أيلول/سبتمبر الماضي أيضا بإيقاف سير قافلة مساعدات أممية إلى مدينة الرستن بعدما أغارت طائراته الحربية على مدينة الرستن وتلبيسة وقريتي الفرحانية والمكرمية والطريق الواصل بين قريتي كيسين وغرناطة بمنطقة الحولة، وترافقت الغارات حينها مع تعرض قرية الفرحانية لقصف مدفعي أدى لارتقاء شهيد وسقوط جرحى.

وتعاني مدينة الرستن من أزمات إنسانية أبرزها انقطاع المياه عن 100 ألف نسمة محاصرين فيها، فيما يعول المحاصرين على دخول القافلة من اجل حل الأزمة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة