بعد أن دمرت كل شيىء .. الدفاع الروسية تدعو لمساعدة الأسد فيما أسماه"إعادة الإعمار"

06.حزيران.2018

اقترح وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، على بلدان رابطة الدول المستقلة المشاركة فيما أسماه "إرساء السلام في سوريا"، من خلال المساعدات الإنسانية وإعادة إعمار البنى التحتية التي دمرتها ألة الحرب الروسية والنظام.

وقال شويغو، في افتتاح اجتماع مجلس وزراء الدفاع لدول الرابطة اليوم: "من الواضح للجميع أنه لا يمكن تحقيق الأمن إلا من خلال الجهود المشتركة​​​، أتوجه إليكم في هذا الصدد، أيها الزملاء الأعزاء، باقتراح المشاركة في إرساء السلام في سوريا".

وأضاف شويغو أن قضايا التسوية السياسية وتوفير المساعدات الإنسانية وإعادة إعمار البنية التحتية تأتي في المقدمة بسوريا.

وأوضح وزير الدفاع الروسي: "نعول على مساندتكم، التي من شأنها أن تظهر وحدتنا في الحرب ضد الإرهاب العالمي وضمان الأمن المشترك".

وتعمل روسيا بعد أن مكنت النظام من السيطرة على مساحات كبيرة في سوريا بعد قتل وتهجير سبقه حصار لساكنيها، لتهيئة الأجواء لتمكين النظام أكثر وجذب الدول لتقديم الدعم له باسم إعادة الإعمار ووسائل عدة تساعد نظام الأسد المنهار اقتصادياً على النهوض من جديد.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة