بعد إثارته للجدل .. "تحرير- الشام" تصدر توضيحاً حول لقاء "الجو-لاني" مع صحفي أمريكي

04.شباط.2021
صورة الجولاني مع صحفي أمريكي
صورة الجولاني مع صحفي أمريكي

أصدرت "هيئة تحرير الشام"، بياناً علقت من خلاله على اللقاء الذي أثار الجدل بين "أبو محمد الجولاني"، متزعم "هيئة تحرير الشام"، والصحفي الأمريكي، "مارتن سميث"، الأمر الذي كشفه الأخير الثلاثاء الماضي.

وقال مسؤول مكتب العلاقات الإعلامية في الهيئة "تقي الدين عمر"، عبر البيان إن "الصورة التي انتشرت لقائد "تحرير الشام"، "أبو محمد الجولاني"، رفقة الصحفي "مارتن سميث" هي جزء من استضافته في إدلب لمدة 3 أيام".

وأضاف بأنّ زيارة الصحفي تضمنت جولة ميدانية ولقاء رسمي، قال إنه "تناول فيه بخبرته الطويلة أهم المحطات والتحولات وأسئلة متفرقة حول الواقع والمستقبل"، حسب نص البيان.

واختتم بالحديث عن "واجب كسر العزلة وإبلاغ الواقع بكل السبل الشرعية المتاحة وإيصال ذلك إلى شعوب الإقليم والعالم بما يساهم في تحقيق المصلحة ودفع المفسدة لثورتنا المباركة"، وفق تعبيره.

وكانت أثارت صورة جمعت بين " الجولاني"، متزعم الهيئة والصحفي الأمريكي، جدلاً إذ بدّى "الجولاني" بمظهر جديد وهو يرتدي "زي رسمي"، للمرة الأولى ضمن ظهوره المتكرر.

وعلّق "سميث"، على الصورة حينها بقوله إنه "عاد لتوه بعد زيارة لمدة ثلاثة أيام في إدلب السورية، حيث اجتمع مع "أبو محمد الجولاني" مؤسس "جبهة النصرة" التابعة لتنظيم القاعدة"، وفق وصفه.

ولفت الصفحي إلى أن "الجولاني"، "تحدث بصراحة عن أحداث 11 سبتمبر، وتنظيم القاعدة، وأبو بكر البغدادي، وداعش، وأمريكا وغيرها"، وفق نص تغريدة نشرها يوم الثلاثاء الفائت.

وكانت أثارت الصورة موجة من ردود الفعل المتباينة بين نشطاء سوريين على مواقع التواصل الاجتماعي، حول لقاء أحد الصحفيين الأمريكيين مع "الجولاني"، في الوقت الذي يضيق الخناق على نشطاء الثورة السورية، حسب تعبيرهم.

يشار إلى أن "مكتب العلاقات الإعلامية" في "هيئة تحرير الشام⁩"، يصدر بيانات متكررة تحت مسمى التوضيحات والتصريحات حول اللقاءات التي يظهر فيها "الجولاني"، إذ سبق وأن أصدر توضيحاً مطولاً حول حوار لمتزعم الهيئة مع موقع "Crisis Group" الدولي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة