بعد إصلاح خط المياه المتضرر ... قوات الأسد تفتح الطرقات المؤدية إلى وادي بردى

26.تموز.2016

أعادت قوات الأسد اليوم فتح الطرق المؤدية لمنطقة وادي بردى المحاصرة بريف دمشق الغربي، وذلك بعد إغلاقها بشكل كامل لمدة ثلاثة أيام، على إثر انفجار أحد خطوط المياه الواصلة إلى العاصمة دمشق.

إذ أكد ناشطون على أن قوات الأسد فتحت طريق "بسيمة – دمشق" بالاتجاهين، وذلك بعد مفاوضات مع مندوب عن المنطقة، والتي انتهت باتفاق يقضي بالتزام نظام الأسد بعدة بنود أبرزها وقف إطلاق النار والقصف بشكل كامل عن قرى وادي بردى، مع فتح الطرقات الرئيسية بين وادي بردى والعاصمة دمشق.

كما وفتحت قوات الأسد طريق "دمشق _ دير قانون " الفرعي وبدأ الأهالي بالدخول والخروج منه.

وكانت أحد خطوط الضخ الواصلة إلى العاصمة دمشق قد انفجرت أول أمس، ما دعا نظام الأسد لإرسال ورشة لإصلاحه، ولكن الثوار اشترطوا وقف القصف وفك الحصار كشرط أساسي للسماح بإصلاحه، وتم تم التوصل لصيغة مشتركة أرضت الطرفين، وباشرت الورشة عملها إلى أن انتهت من إصلاحه.

وكانت قرى عدة في منطقة وادي بردى تعرضت خلال الأيام القليلة الماضية لقصف عنيف بقذائف المدفعية والدبابات، وخصوصا قرية إفرة وطرقاتها، وبلدة كفر العواميد التي ارتقى فيها عدد من الشهداء من نازحي قرية هريرة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة