بعد إعاقتها من قبل نظام الأسد ... دخول قافلة مساعدات لمدينة حرستا

19.حزيران.2017
جانب من دخول المساعدات
جانب من دخول المساعدات

دخلت قافلة مساعدات إنسانية اليوم إلى مدينة حرستا بالغوطة الشرقية بريف دمشق، وذلك بعد أن أعاق نظام الأسد دخولها يوم أمس الأحد.

وذكر ناشطون أن نظام الأسد سمح بإدخال قافلة المساعدات المقدمة من الأمم المتحدة برفقة الهلال الأحمر، حيث تألفت القافلة من 40 شاحنة، ومن المفترض أن توزع محتوياتها على المدنيين في مدينة حرستا وبلدتي مديرا ومسرابا.

وأكد ناشطون على أن المواد التي تحتويها الشاحنات لا يمكن أن تكفي المدنيين في المنطقة، حيث تعتبر الكمية قليلة جدا إذا ما قيست بالأعداد الكبيرة من السكان الأصليين والنازحين الذين يسكنون في هذه المناطق.

وكان نظام الأسد قد عرقل يوم أمس دخول قافلة المساعدات الإنسانية الأممية إلى مدينة حرستا، وذلك بحجة عدم وجود آليات لفتح المعبر، لتجبر القافلة والوفد المرافق على الانتظار لساعات عديدة.

وبعد تأجيل الدخول وأثناء عودة القافلة إلى مقرها في دمشق استهدفت قوات الأسد المتمركزة في مبنى وزارة الري سائق الشاحنة الذي يتبع للقافلة بعيار نارية.

والجدير بالذكر أن الغوطة الشرقية مشمولة باتفاق مناطق "خفض التوتر"، إلا أن نظام الأسد يواصل قصفه عليها وشن هجمات على جبهاتها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة