بعد إعتقال أحد المعارضين..توتر في السويداء والفصائل المحلية تخطف 15 عنصرا من قوات الأسد

17.حزيران.2019
الناشط والمعارض "مهند شهاب الدين"
الناشط والمعارض "مهند شهاب الدين"

متعلقات

اعتقلت قوات الأسد يوم أمس الناشط والمعارض "مهند شهاب الدين" في مدينة السويداء من مكان عمله غربي عين الزمان، حيث توقت باص ونزل منه ملثمين وقاموا بخطفه.

وقالت فصائل محلية أن الباص الذي اختطف شهاب الدين تابع للمخابرات العسكرية، ومع وصول خبر إعتقاله قامت الفصائل بعشرات العناصر بالتوجه على الفور إلى منزل شهاب الدين وهددت أنه إذا لم يخرج فورا ستقوم بما يلزم، حيث أطلعت النار في الهواء بشكل كثيف جدا.

وشهدت مدينة السويداء مساء اليوم توترا واضحا حيث حاصر عشرات العناصر التابعين للفصائل المحلية مبنى المخابرات العسكرية، وخطفت 15 عنصرا من قوات الأسد كانوا متواجدين على أحد الحواجز، وفي هذه الاثناء قطعت الكهرباء عن كامل مدينة السويداء،

وطالبت الفصائل بالإفراج الفوري عن شهاب الدين وإعادته إلى أهله، مهددين بالتصعيد بشكل أكبر في الأيام القادمة، وبعد ساعات قليلة انسحبت الفصائل من المبنى وعاد الهدوء الحذر إلى المدينة.

ومن جانبه نفى نظام الأسد المتمثل بفرع المخابرات العسكرية في السويداء مسؤوليته المباشرة عن إختطاف شهاب الدين.

ومهند شهاب الدين هو معارض وناشط سلمي، وهو معروف بنشاطه ودعواته للوحدة والدفاع عن المظلومين، ووقوفه في وجه الطغاة، وهو داعم لتوجه الفصائل المحلية في الدفاع عن أبناء السويداء.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة