بعد استدعاء روسيا وايران وكلاب الأرض.. الإرهابي بشار : مصير المنطقة لا يقرره سوى شعوبها

14.نيسان.2019

قال الإرهابي بشار الأسد رئيس النظام السوري، إن مصير دول المنطقة لا يحدده سوى شعوبها مهما عظمت التحديات على حد تعبيره، وذلك في استقبال، صالح الفياض، مستشار الأمن الوطني العراقي.

أتت تصريحات الأسد بعد سقوط عمر البشير رئيس السودان وعبدالعزيز بوتفليقة رئيس الجزائر بعد مظاهرات حاشدة شهدها البلدان، وهذا هو أول تصريح رسمي للاسد بهذا الخصوص.

وقال بشار أن "ما تشهده الساحتان الإقليمية والدولية يحتم على البلدين المضي قدما بكل ما من شأنه صون سيادتهما واستقلالية قرارهما في وجه مخططات التقسيم والفوضى التي يحيكها الأعداء من الخارج".

وبحسب محللين فإن نظام الأسد قد سقط فعليا عام 2015 ولم يعد يسيطر على سوريا، وأصبح محاصرا بشكل كامل، ولولا التدخل الروسي وقتها لما تمكن الأسد من استعادة شبر واحد من سوريا.

ويبرع الإرهابي بشار في إختيار الجمل والكلمات البراقة التي عاف عليها الزمن وما عادت تنطلي إلا على السذج أو المستفيدين، ولكن الأسد صدق وهو الكذوب "مصير سوريا سيحدده الشعب".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة