بعد الإماراتية.. الخارجية البحرينية تعلن إستمرار عمل سفارتها بدمشق

28.كانون1.2018

متعلقات

أعلنت وزارة الخارجية البحرينية، في وقت متأخر من ليل الخميس، استمرار العمل في سفارتها بدمشق.

وأضافت الوزارة في بيان نقلته وكالة الأنباء البحرينية (بنا)، استمرار عمل سفارتها لدى سوريا لافتة إلى أن السفارة السورية في العاصمة المنامة تقوم بعملها المعتاد.

وأكدت الوزارة “حرص البحرين على استمرار العلاقات مع سوريا، وعلى أهمية تعزيز الدور العربي وتفعيله من أجل الحفاظ على استقلال سوريا وسيادتها ووحدة أراضيها ومنع مخاطر التدخلات الإقليمية في شؤونها الداخلية، بما يعزز الأمن والاستقرار فيها ويحقق للشعب السوري طموحاته في السلام والتنمية والتقدم”.

وجاء ذلك عقب ساعات من إعلان وزارة الخارجية الإماراتية، عودة العمل بسفارة الإمارات بالعاصمة السورية دمشق.

وتعتبر البحرين ثاني دولة، عضو في مجلس التعاون الخليجي، تعلن عودة العلاقات الدبلوماسية مع الجمهورية العربية السورية، بينما لم تقطع السلطنة العٌمانية علاقاتها مع النظام.

وكان وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة قد التقى بنظيره السوري، وليد المعلم على هامش اجتماعات الجمعية العمومية للأمم المتحدة في نيويورك.

وانتشر مقطع فيديو يظهر عناقاً حاراً بين وزيري خارجية البحرين وسوريا، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتبادل الطرفين لبعض الأحاديث على انفراد، وصفت المنامة هذا اللقاء بـ"العابر".

وفي تعليق من قبل الحكومة البحرينية لـCNN، نوًهت المملكة إلى أن اللقاء جاء ضمن "المساعي الجادة لتفعيل الدور العربي فيما يتعلق بالوضع في سوريا".

وطغى على اللقاء العابر مصافحة حارة وابتسامات متبادلة، علماً أنه الأول منذ العام 2011 عندما قطعت البحرين ودول خليجية أخرى علاقاتها مع النظام السوري.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة