بعد التوتر مع إيران ... البنتاغون: عادت وتيرة مكافحة الإرهاب في سوريا لوضعها السابق

26.كانون2.2020
كينيث ماكنزي
كينيث ماكنزي

قامت القوات الأمريكية بتفعيل وتكثيف عمليات مكافحة الإرهاب في سوريا، بعد توقف مؤقت بسبب اضطرار هذه القوات للدفاع عن نفسها بعد اغتيال الجنرال الإيراني قاسم سليماني في بغداد.

وفي حديث نقلته صحيفة "واشنطن بوست"، قال الجنرال كينيث ماكنزي قائد القيادة المركزية للقوات المسلحة الأمريكية، التي تشمل مسؤولياتها الميدانية منطقة الشرق الأوسط: "عادت وتيرة عمليات مكافحة الإرهاب في سوريا، إلى وضعها السابق".

وذكر الجنرال، أن القوات الأمريكية تجري في الفترة الراهنة، 3-4 عمليات مشتركة مع قوات سوريا الديمقراطية، كل أسبوع ضد عناصر تنظيم الدولة.

ولم يحدد الجنرال إلى متى ستبقى القوات الأمريكية في سوريا، لكنه قال: "أنا بصراحة لا أعرف كم من الوقت سنبقى هنا، وليس لدي أي تعليمات سوى مواصلة العمل مع شركائنا هنا".

وردا على أسئلة الصحفيين، أضاف الجنرال أن القوات المسلحة الأمريكية، ستكون مستعدة للتعامل مع مختلف المواقف في البلاد، وفقا لتطورها في المستقبل. وقال: "الآن نحن نعطي الأولوية لعملية القضاء الكامل على داعش".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة