بعد الطيران الروسي .. طيران الأسد يستأنف طلعاته فوق إدلب وينفذ عدة ضربات

04.تشرين2.2019

استأنف الطيران الحربي التابع للنظام اليوم الاثنين، طلعاته الجوية في أجواء ريف إدلب، بعد غياب لعدة أشهر، في وقت كان الطيران الحربي الروسي وحيداً هو من يقوم بعمليات القصف اليومية على بلدات ريفي إدلب وحماة واللاذقية.

وقالت مصادر مختصة برصد حركة الطيران في الشمال السوري، إن طائرة حربية من نوع سيخوي 24 أقلعت من مطار التيفور العسكري، حلقت اليوم في أجواء ريف إدلب الغربي وسهل الغاب، وقامت بتنفيذ عدة غارات جوية على المنطقة.

وأوضح نشطاء أن القصف طال محطة زيزون الحرارية بسهل الغاب، ومدينة جسر الشغور والجانودية، وعين الباردة بجسر الشغور، بالتزامن مع تحليق طيران الاستطلاع في أجواء ريف إدلب منذ ساعات الصباح.

وتشهد بلدات وقرى ريف إدلب الجنوبي، قصف جوي من الطيران الحربي الروسي بشكل يومي، تزامنا مع قصف صاروخي ومدفعي من طرف مواقع النظام، طالت العشرات من القرى والبلدات وتسببت بسقوط شهداء وجرحى بين المدنيين، في ظل استمرار التصعيد على المنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة