بعد الغاز .. معبر مورك يعلن دخول أول دفعة من المحروقات باتجاه المناطق المحررة

27.آذار.2018
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

أعلن معبر مورك الواصل بين مناطق سيطرة النظام والمناطق المحررة بريف حماة الشمالي، عن دخول أول دفعة من المحروقات تتضمن "المازوت والبنزين" وذلك بعد توقف عبورها من ريف حماة منذ اكثر من شهر.

وكانت دخلت الدفعة الأولى من الغاز إلى محافظة إدلب، عبر معبر مورك مصدره مناطق النظام بريف حماة عبر تجار عدة أول أمس، وذلك بعد انقطاع دخوله منذ أكثر من شهر بعد خروج هيئة تحرير الشام من المعبر وتسلم إدارة جديدة.

سبب انقطاع دخول الغاز والمحروقات من مناطق سيطرة النظام بحماة، تملك شركة وتد التابعة لهيئة تحرير الشام في تجارة الوقود والغاز الأوربي الذي ادخلته عبر معبر باب الهوى الحدودي، وقامت برفع الأسعار بعد احتكاره، ما خلق أزمة وقود وغاز كبيرة في المناطق المحررة.

وتواصل شركة "وتد" للمحروقات التابعة لهيئة تحرير الشام، احتكار مادة الغاز وتجارة المحروقات في ريف إدلب، ومنعها عن المدنيين في المناطق الخارجة عن سيطرة هيئة تحرير الشام، رغم تواصل المجالس الملحية في هذه المناطق مع حكومة الإنقاذ التي وقعت عقد شراكة مع وتد بحجة تنظيم توزيع المحروقات وتسليمه لكامل المناطق.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة