طباعة

بعد القرارات الهشة التي أفضى إليها مؤتمر فيينا .. الجبير يؤكد أن الأسد سيترك السلطة بحل سياسي أو بالقوة

17.أيار.2016

على هامش المؤتمر الذي شاركت فيه نحو 20 دولة منضوية في ما يسمى مجموعة الدعم الدولية لسوريا ، عقد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير ونظيره الأميركي جون كيري اليوم اجتماعا ثنائيا عقب انتهاء مؤتمر فيينا.

وزير الخارجية السعودي أكد أن بشار الأسد "سيترك السلطة بحل سياسي أو بالقوة"، معتبراً أنه "إذا لم يستجب الأسد لمطالب الهدنة يتعين التفكير في بدائل".

فيما أكد جون كيري وزير الخارجية الأمريكي "أن العمل مع الشريك الروسي وباقي الشركاء سيستمر ليتحول وقف الأعمال القتالية إلى وقف دائم لإطلاق النار، كما تم الاتفاق على آلية تقنية لتحديد الجهات التي تنتهك الهدنة، وبالتالي عزلها عن الهدنة".

وكان كيري قد أعلن في ختام اجتماع "مجموعة الدعم الدولية" أن المجموعة تسعى لانطلاق المرحلة الانتقالية في سوريا مطلع آب المقبل، إلا أن ذلك يتطلب تسجيل تقدم في المفاوضات.

فيما لم يذكر الاجتماع في فيينا تحديد موعد لاستئناف مفاوضات جنيف، إلا أن وزير الخارجية الفرنسي جان مارك آيرولت قال إن الموعد المرجو هو الأول من حزيران.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير