بعد انتهاء جميع مشاكل سوريا.. النظام يفكر باستحداث مدينة للذهب!!!!

16.تموز.2019

يبدو أن نظام الأسد قد انتقل من مرحلة الإنكار إلى مرحلة متطورة وهي مرحلة الأحلام ورسم مشاريع وهمية لدغدغة المواطن السوري الذي لم يعد يجد ما يسد به جوعه وجوع أطفاله، وخاصة مع أزمة المحروقات والغاز والكهرباء والخبز وغلاء الاسعار وفحشها.

حيث أعلن المهندس كميت عاصي الشيخ عضو المكتب التنفيذي لمجلس محافظة حلب التابع للنظام عن فكرة لدراسة إنشاء مدينة خاصة للذهب وصناعته وبيعه وشراءه في مدينة حلب.
وقال الشيخ أن الفكرة ما تزال قيد الدراسة ، وفكرتها تقوم على إنشاء سوق للذهب (تصنيع ،عرض، بيع وشراء) على هيئة مدينة مصغرة إضافة إلى ملحقات تخديمية من صالات عرض وورش التصنيع.

وحسب عبدو موصللي "رئيس جمعية الصاغة في حلب" أن المشروع يرمز لعودة الآمن والآمان إلى مدينة حلب، ونسي أن يذكر أين الأمان والشبيحة يحكمون المدينة بالحديد والنار واللصوص وتجار البشر يملؤون شوارع وأحياء المدينة، ونسي أن يذكر بحالات القتل والسرقات المتواصلة في المدينة "الآمنة" ، والتي يبحث أهلها عما يسكت أصوات بطونهم الخاوية.

وحسب الدراسة المقدمة ستضم مدينة الذهب (250 -300) محل، إضافة إلى فندق وكافتيريات ومرآب تحت الأرض.

والنقطة المهمة في المشروع أنه سيتم إغلاق جميع ورش تصنيع الذهب في حلب، وفتحها فقط في مدينة الذهب!!، بينما ستبقى محلات بيع الذهب منتشرة في أحياء المدينة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة