قسد والأسد يتفقان

بعد انقطاع الطرق البرية ل4 سنوات.. الطريق من القامشلي إلى "دمشق وحلب وحمص وبيروت" سالك

23.نيسان.2017
مدنيين في انتظار الباصات في القامشلي
مدنيين في انتظار الباصات في القامشلي

أعلنت شركات النقل عن تسيير رحلات برية من مدينة القامشلي إلى مدن دمشق وحلب وحمص وأيضا إلى لبنان، وذلك بعد أن تم الإتفاق بين نظام الأسد وقوات سوريا الديمقراطية على ذلك، حيث تمر الباصات وسيارات النقل من مناطق سيطرة الطرفين دون أي عوائق.


وكانت الطرق البرية بين محافظة الحسكة وباقي المحافظات مقطوعة منذ عام 2013، حيث كان الجيش الحر والثوار في ذلك العام يسيطرون على مساحات واسعة من الحسكة وحلب وحمص وديرالزور ويقطعون تقريبا جميع الطرق المؤدية إلى خارج الحسكة، إلى أن أتى تنظيم الدولة الإرهابي سيطر على هذه جميع المفاصل التي تربط الحسكة بخارجها فيما بعد وأعطى الذريعة للمجتمع الدولي للتدخل ومساندة مليشيات حماية الشعب الكردية.


وبعد أن تمكنت قسد والأسد من السيطرة على مساحات واسعة في ريف حلب الشرقي وسيطرة قسد على كامل محافظة الحسكة ما عدا القامشلي وبعض أحياء في مدينة الحسكة اتفق الطرفان على فتح الطرق البرية بينهما للمدنيين والتجار أيضا، حيث كان الأمر في السابق مقصورا على التنقل عبر الجو فقط من مطار القامشلي.


وسيتم تسيير رحلتين أسبوعيا بشكل مبدئي يومي السبت والخميس من مدينة القامشلي إلى مدينة منبج ومنها إلى حلب وحمص ودمشق وبيروت، وسيكون تكلفة التذكرة 17 ألف ليرة سوريا للشخص الواحد فقط، في حين تبلغ قيمة النقل الجوي من القامشلي إلى بيروت 35 ألف ليرة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة