بعد تدميرها ..... قوات الأسد وروسيا تعيد احتلال الهبيط بإدلب

11.آب.2019

سيطرت قوات الأسد والقوات الخاصة الروسية اليوم الأحد، على بلدة الهبيط بريف إدلب الجنوبي، بعد حملة عسكرية غير مسبوقة من القصف الجوي والمعارك، أجبرت الفصائل على التراجع لمواقع خلفية بينما تحاول القوات المهاجمة تثبيت نقاطها في البلدة.

وقال نشطاء إن معارك عنيفة تدور على جبهات ريفي حماة وإدلب الجنوبي من عدة محاور أبرزها تل سكيك والهبيط منذ يوم أمس، بعمليات كر وفر، تكبدت فيها القوات المهاجمة العشرات من القتلى والجرحى، في وقت واصلت التقدم مدعومة بغطاء القصف والتمهيد الجوي، الذي يعد الأعنف منذ بدء الحملة.

وواجهت بلدة الهبيط خلال الأشهر الماضية أعنف حملة قصف وتدمير ممنهج من قبل النظام وروسيا، وحاولت لمرات التقدم باتجاه البلدة بعد سيطرة النظام قبل أشهر على كفرنبوذة، إلا أن جميع محاولاتها فشلت وتكبدت فيها خسائر كبيرة، علماً أن منازل البلدة تحولت في غالبيتها لركام بسبب القصف العنيف.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة