بعد تصريحات "أوغلو" ... قوات "قسد" تنفي أي أنباء لانسحابها من منبج

30.أيار.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

نفى "شروان درويش" المتحدث باسم "مجلس منبج العسكري" التابع لقوات سوريا الديمقراطية "قسد"، انسحاب الوحدات الكردية من منبج تمهيدا لدخول قوات تركية إليها، بحسب ما صرح وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أن قوات أمريكية وتركية ستدير مدينة منبج السورية حتى يتم تشكيل إدارة فيها، حسبما أفادت وكالة "رويترز".

وقال درويش  اليوم لوكالة "هاوار" الكردية إن "التنسيق مستمر بين مجلس منبج العسكري وقوات التحالف الدولي، ولا صحة لما يروّج عن انسحاب قوات المجلس من المدينة".

وأضاف: "بعض الجهات تحاول استهداف الأمن والاستقرار في المدينة من خلال نشر أكاذيب عارية عن الصحة"، منوها بأنهم على علم باجتماع بين التحالف الدولي وتركيا، ولم يتوصلا بعد إلى أي اتفاق حول مصير منبج.

ولفت درويش إلى أن وفدا من وزارة الخارجية الأمريكية زار "مجلس منبج العسكري" يوم أمس، مضيفا أنهم "أكدوا دعمهم لقوات المجلس".

وقال أوغلو في مقابلة مع قناة "خبر" التركية اليوم إن "وحدات حماية الشعب ستنسحب من منبج حتى نهاية فصل الصيف، في حال تم التوصل لاتفاق مع واشنطن، وأن القوات التركية والأمريكية ستسيطر على منبج لحين تشكيل إدارة جديدة في المنطقة بموجب تفاهم مع واشنطن".

وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، هيذر ناورت، قد قالت الثلاثاء، إن "مجموعة العمل التركية الأمريكية اجتمعت في العاصمة أنقرة الأسبوع الماضي، وهناك مباحثات ستتم في هذا الشأن يجريها وزيرا خارجية البلدين التركي مولود جاويش أوغلو، والأمريكي مايك بومبيو في واشنطن في 4 يونيو المقبل".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة