بعد تعفيشها .. قطعان الأسد وروسيا تحرق منازل المدنيين بـ "خان شيخون" المحتلة

23.آب.2019

قالت مصادر ميدانية بريف إدلب الجنوبي اليوم الجمعة، إن ميليشيات الأسد وروسيا بدأت بإحراق منازل المدنيين في مدينة خان شيخون المحتلة، بعد تعفيشها، وبدت سحب الدخان من مسافات بعيدة فوق المدينة.

ورصد خلال يوم أمس خروج عشرات السيارات المدنية المحملة بالأثاث والمتاع وممتلكات المدنيين من مدينة خان شيخون، وجهتها ريف حماة الخاضع لسيطرة النظام، حيث تتواصل عمليات تعفيش المنازل والأرزاق في المدينة.

وكانت دخلت عناصر ميليشيات الأسد وعناصر من الميليشيات الروسية أمس الخميس، أحياء مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، بعد تطويق المدينة من جميع المحاور خلال الأيام الماضية، لتبدأ بعمليات التعفيش للمنازل والمحال التجارية وممتلكات المدنيين.

ونشرت مواقع وحسابات موالية وحسابات روسية، صور لعناصر ميليشيات الأسد وعناصر من القوات الروسية، وسط مدينة خان شيخون، يتجولون في أحيائها، بعد أيام من تطويقها، بدت في الصور سيارات عديدة تقوم بتحميل متاع وأغراض ضمن سياسية التعفيش التي يشتهر بها جنود الأسد.

اليوم تدخل قوى الاحتلال التابعة للأسد من قطعان الميليشيات والقوات الرديفة، جنباً إلى جنب مع قوات الاحتلال الروسية والإيرانية إلى مدينة خان شيخون بوابة الشمال السوري، وأكبر مدن ريف إدلب، بعد صمود تاريخي في وجه أعتى الأسلحة والجيوش لأشهر وسنوات طويلة، لتطوقها من عدة محاور وتعلن استباحتها.

وكان رحب المتحدث باسم الرئاسة الروسية يوم الخميس، بسيطرة قوات الأسد والميليشيات الموالية لها على مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، بعد سنوات من التدمير والقصف ونشر الموت في المدينة التي خلت من سكانها قبل دخولهم إليها.

 

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة