بعد تهديد "الخال" .. حملة اعتقالات واسعة تنفذها "قسد" بحق النازحين في مخيم السد بالحسكة

25.أيار.2018
صورة تظهر قوالب الثلج على الأرض بعد رميها من قبل "قسد"
صورة تظهر قوالب الثلج على الأرض بعد رميها من قبل "قسد"

شنَّ عناصر من قوات الإدارة الذاتية التابعة لقوات سوريا الديمقراطية "قسد" ليلة أمس، حملة اعتقالات ومداهمات واسعة في مخيم السد بريف الحسكة الجنوبي بحثاً عن مطلوبين قاموا بتصوير انتهاكات عناصر الإدارة الذاتية بحق النازحين.

و قامت سلطات المخيم بمعاقبة النازحين بمنع مياه الشرب و قوالب الثلج من دخول المخيم اليوم لتواصلهم مع الجهات الإعلامية و تقديم بحقهم شكوى إلى اللجنة التي أرسلها التحالف الدولي منذ يومين بحسب "فرات بوست".

وفي وقت سابق، هدد المدعو "هفال أسعد" المعروف باسم "الخال" وهو قيادي في قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، قاطني مخيم السد بريف الحسكة بمعاقبتهم لقيام بعض النازحين بالتواصل مع ذويهم ووسائل الإعلام لنقل معاناتهم، على خلفية أزمة مياه الشرب التي يعانيها المخيم.

وأكدت شبكة "فرات بوست" بالأمس أن لجنة تابعة لقوات التحالف الدولي قدمت إلى مخيم السد بريف الحسكة الجنوبي، وقامت بحل أزمة المياه و قوالب الثلج مباشرة، بعد أن واجهت قاطني المخيم أزمة مياه شديدة خلال الأيام الماضية بسبب منع سلطات المخيم الأهالي من شراء قوالب الثلج و مياه الشرب إلا عن طريق وسطاء بسعر 1000 ل.س للقالب الثلج الواحد في حين سعره 400 ل.س خارج المخيم.

وقامت "فرات بوست" بنشر مقاطع مصورة و صور تؤكد تلك الأفعال اللاأخلاقية، ووعدت إدارة المخيم اللجنة بوقف تلك التجاوزات كما قام قاطني المخيم بتقديم مطالبهم فما يخص الأوراق الثبوتية و المعاملة اللاإنسانية.

وأكدت الشبكة أنها ستتابع تلك التهديدات الهمجية من قبل مسؤولي "قسد" وأنها أرسلت رسالة إلى المفوض السامي مرفقة بجميع التفاصيل، داعية المفوضية العليا لشؤون اللاجئين لتحمل مسؤولياتها في الحفاظ على حياة النازحين الأبرياء و عدم تعرضهم للتعذيب في مخيم السد.

يذكر بأن عشرات المخيمات تنشر داخل المناطق القرى والبلدات الواقعة تحت سيطرة “قسد” في ريف دير الزور والرقة والحسكة، ويعاني قاطنوها من أوضاع معيشية صعبة وخدمات شبه معدومة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة