بعد ثلاثة أيام على مقتل القائد السابق ..ثاني قائد لـ"لواء الحسين" الإيراني صريعاً على يد الثوار

01.كانون1.2015

أعلنت إيران عن إقامة مراسم تشييع ضابط جديد من قوات الحرس الثوري ، قتل على يد الثوار في سوريا ، خلال معارك ريف حلب ، ليكون ثاني قائد لما يسمى "لواء الحسين" ، الذي قتل قائده السابق العميد الإيراني عبد الرضا مجيري ، يوم الخميس الفائت .

وأعلنت إيران عن مقتل " عبدالرشید رشوند" ، و هو القائد الذي تسلم المهمة بعد مقتل مجيري ، و لم يمضي على تسلمه إلا ثلاثة أيام ليلقى مصير القائد السابق ، و يتم إنهاء مسيرته ، على يد الثوار في ريف حلب الجنوبي .

وتزداد خسائر من قواتها ذوو الرتب الكبيرة في سوريا ، و التي شهدت توّسع كبير ، منذ بدء العدوان الروسي على سوريا في 30 أيلول .

وفي السياق ذاته شيعت مدينة "شاهرود" ، اليوم ، القتيل مجید یونسیان ، الذي قضى هو الآخر على يد الثوار في ذات المعارك .

معارك ريف حلب التي تعتبر مباشرة بين الثوار و القوات الإيرانية و المليشيات الشيعية و حزب الله الإرهابي ، تابعت إبتلاع العناصر المشاركة ، و أعلن حزب الله الإرهابي عن انضمام الإرهابي " خضر عصام فنيش" إلى قائمة قتلاه على يد الثوار ، و القتيل من بلدة معروب الجنوبية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة