بعد حادثة طرد السوريين ... الجزائر تقرر طرد المهاجرين العرب القادمين من الجنوب

02.كانون2.2019

متعلقات

قررت السلطات الجزائرية طرد كافة المهاجرين العرب القادمين إليها بطريقة غير شرعية من حدودها الجنوبية، بسبب مخاوف تتعلّق بالإرهاب ووجود تهديدات على الأمن الوطني، وذلك بعد تسجيل دخول سوريين ويمنيين بجوازات سفر سودانية مزوّرة، ومحاولات آخرين اختراق الحدود ودخول البلاد.

وبدأت الجزائر إجراءات ترحيل المهاجرين العرب القادمين خاصة من مالي والنيجر، وقامت نهاية الشهر الماضي بترحيل 47 سوريا و53 فلسطينيا و17 يمنيا عبر البوابة الحدودية "عين قزام" بمدينة تمنراست جنوبي الجزائر إلى دولة النيجر، وذلك بعد انتهاء مدة سجنهم لشهرين بسبب دخولهم إلى الجزائر بطريقة غير شرعية وبجوازات سفر سودانية مزورة، حسب ما أعلنت الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان في بيان، الأربعاء.

وسبق للمرصد السوري لحقوق الإنسان أن ذكر أن "المهاجرين السوريين المحتجزين في تمنراست، يتواجد من ضمنهم 25 منشقا عن قوات الأسد من ضباط وضباط صف، دخلوا إلى تركيا وانتقلوا بعدها إلى السودان، ووصل بهم المطاف على يد أحد تجار البشر إلى الجزائر في محاولتهم الوصول إلى أوروبا".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة