بعد حسابات الحرس الثوري "إنستغرام" يحذف حساب "الرئاسة السورية"

23.نيسان.2019

متعلقات

أعلنت صفحة "الرئاسة السورية" التابعة لنظام الأسد اليوم الثلاثاء أن إدارة "إنستغرام" أغلقت حسابها على موقعها دون سابق إنذار، وقالت إن المرحلة القادمة قد تشهد مزيداً مما أسمته "الحرب الناعمة على سوريا".

وقالت الصفحة: و""بعد إغلاق قناة رئاسة الجمهورية العربية السورية على موقع يوتيوب، مرات عدة، إدارة إنستغرام تقوم بإغلاق حساب الرئاسة على موقعها دون سابق إنذار أو تقديم سبب منطقي لذلك.. مع منع كل الأجهزة التي كان هذا الحساب يدار عبرها من الدخول إلى الموقع كليا".

واعتبر المكتب السياسي والإعلامي في الرئاسة الإغلاق أنه يندرج ضمن الحصار الشامل المفروض على سوريا والذي اتسع على ما يبدو ليشمل بعض الحسابات والقنوات الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، لافتاً إلى أن ذلك يصب في صالح تصعيد ما يسمى بـ"الحرب الناعمة على سوريا" بعد انحسار الحرب العسكرية.

وقبل أيام، اتخذ موقع "إنستغرام"، خطوات مفاجئة ضد المسؤولين الإيرانيين، وقام بحظر عدة حسابات لقادة في الحرس الثوري الإيراني وقادة الميليشيات، في خطوة ربطها مراقبون بأنها جاءت بعد قرار الولايات المتحدة بتصنيف الحرس الثوري على قائمة المنظمات الإرهابية.

وحظر موقع "إنستغرام"، حساب المرشد الإيراني علي خامنئي، باللغة الإنجليزية ضمن حملة بدأت منذ منتصف النهار بحجب حسابات أبرز قادة «الحرس الثوري» على رأسهم قاسم سليماني ومحمد علي جعفري، غداة سريان قانون تصنيف «الحرس الثوري» منظمة إرهابية.

وبدأ «إنستغرام» بحذف الحساب التابع لـ«سباه نيوز» الموقع الإعلامي الناطق باسم «الحرس الثوري»، قبل أن تتوالى الأخبار عن اختفاء حسابات قادة «الحرس الثوري» على أثر خطوة دونالد ترمب تصنيف «الحرس» على قائمة الإرهاب.

وقالت شبكة ««إنستغرام»» إن إغلاق حسابات قادة «الحرس الثوري» وحجب حسابات القادة العسكريين الإيرانيين جاء امتثالاً لقرار تصنيف «الحرس» على قائمة المجموعات الإرهابية، وتمنع قوانين «إنستغرام» أنشطة تدعو إلى العنف والتمييز والعداء والكراهية والمواد الإباحية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة