بعد "درع الفرات" .... عودة نحو 1700 سوري إلى جرابلس ومحيطها

13.أيلول.2016

متعلقات

وصل عدد اللاجئين السوريين الذين عادوا من تركيا إلى مدينة جرابلس والمناطق المحيطة بها بريف حلب الشمالي الشرقي، إلى نحو ألف و700 شخص، معظمهم من النساء والأطفال، وذلك منذ الإعلان عن عملية "درع الفرات"، في الـ24 من الشهر الماضي.، وقال "أوقطاي باهجه جي"، مدير دائرة الهجرة في ولاية غازي عنتاب جنوبي تركيا، إن ألفًا و700 مواطن سوري، معظمهم من النساء والأطفال عادول إلى جرابلس والقرى المحيطة بها، منذ بدء العملية العسكرية.

وأشار إلى أن عودة السوريين إلى جرابلس متواصلة وتشهد زخمًا خلال فترة عيد الأضحى، حسبما ذكرت وكالة الأناضول.

وأوضح "باهجه جي" أن جزءا كبيرًا من السوريين المقيمين في تركيا بسبب الحرب المتواصلة في بلادهم منذ نحو 6 سنوات، تقدموا بطلبات من أجل الذهاب إلى مدينة جرابلس والمناطق المحيطة بها خلال فترة عيد الأضحى المبارك.

من جهته، قال "سعيد كوكدره"، رئيس فرع غازي عنتاب لجمعية "الإخاء والدفاع عن حقوق الإنسان" التركية (غير حكومية)، إن جمعيته تبرعت بـ 700 أضحية لمنطقة جرابلس والراعي وحوار كلس بريف حلب الشمالي.

وبيّن أن الجمعية ركزت على توزيع تلك الأضاحي على سكان القرى في المنطقة، كونهم "الأكثر حاجة للمساعدة".

وكانت وحدات من القوات الخاصة في الجيش التركي أطلقت بمشاركة الجيش السوري الحر بالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي، حملة عسكرية في مدينة جرابلس بريف حلب الشمالي الشرقي، في 24 آغسطس/ آب الماضي، تحت اسم "درع الفرات"، وتمكن الثوار ضمنها من تحرير كافة النقاط التي كان تنظيم الدولة يسيطر عليها على الحدودية التركية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة