بعد دعوات أوجلان .... قائد "قسد" يبدي جاهزيتهم للحوار مع نظام الأسد وتركيا

01.حزيران.2019
مظلوم عبدي
مظلوم عبدي

متعلقات

أبدى القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية اليوم السبت، استعداد قواته للحوار مع تركيا والنظام السوري للوصول إلى الحل في سوريا.

وقال مظلوم عبدي" خلال كلمة بالمؤتمر الأول لمصابي الحرب في شمال وشرق سوريا المنعقد في بلدة رميلان بريف الحسكة، مؤكداً: "نحن بصدد إعادة هيكلة قواتنا من خلال تأسيس المجالس" واصفا تلك الخطوة بـ "الإنجاز الكبير".

وأكد القيادي بالقول: "إننا أمام أعمال ومشاريع كبيرة، سوف يتم إنجازها من خلال المجالس العسكرية في المناطق"، متابعاً: "إننا لا نريد الحرب في المنطقة، نعمل على حل القضايا بسبل الحوار بعيداً عن الحرب، ونحن مستعدون للحل السياسي مع كل الأطراف سواء النظام السوري أم تركيا أم غيرها، سبيلنا للحل هو الحوار".

وكان اعتبر مسؤول في حزب الاتحاد الديمقراطي "بي واي دي"، الأربعاء، أن الوساطة الأمريكية بين تركيا و"بي واي دي"، هي لطمأنة الجانبين ونزع فتيل أي احتمال لحدوث مواجهة في ظل تهديد تركيا بشن عملية عسكرية شرقي سوريا.

وأوضح عضو لجنة العلاقات الدبلوماسية في "ب ي د" دارا مصطفى، في حديث لموقع "باسنبوز" إنه "لا يوجد أي حوار بيننا وبين تركيا.. هناك وساطة أمريكية لطمأنة الطرفين ونزع فتيل أي احتمال لحدوث مواجهة بين الجانبين في ظل التهديدات المستمرة لتركيا بغزو شمال سوريا وتدمير المشروع الوطني القائم هناك".

ولفت إلى أن فشل الحوار مع النظام: "أن النظام لم يتخل عن ذهنيته القومية المتحجرة والتي ترى كل ما يمت للكردي بصلة خطراً عليه".

وأشار إلى أن "اتفاقات آستانا التي فرضها حلفاء النظام عليه لها دور كبير في عرقلة أي تقدم في الحوار مع النظام بدمشق؛ فهي في كثير من بنودها المفروضة من تركيا تقوم على رفض أي نوع من الحقوق للكرد في سوريا".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة