بعد ردود غاضبة ... مرور النظام تنفي ضربها مسن وسط دمشق وتسوق روايتها الكاذبة

12.نيسان.2019
صورة تظهر تعدي أحد الشرطة على رجل مسن
صورة تظهر تعدي أحد الشرطة على رجل مسن

نفت إدارة المرور التابعة لنظام الأسد في العاصمة السورية دمشق، ماتم تداوله يوم أمس من صورة تظهر تعدي أحد الشرطة على رجل مسن في قلب العاصمة والذي أثار موجة ردود فعل كبيرة عبر مواقع التواصل في الداخل والخارج.

وزعم موقع " الشرطة" في تبرير نشره عبر الموقع الرسمي، أن "ما جرى أمس عند تقاطع الأزبكية في دمشق هو إشكال بين سائق سيارة عامة وسائق سيارة شاحنة مغلقة على أفضلية المرور".

وقال إن أفراد الشرطة تدخلوا "لحل الإشكال بينهما"، نافيا أن يكون أحد عناصر الشرطة، قد أقدم على ضرب أي من السائقين، ولم يتقدم أي منهما بشكوى، ولفت إلى أن "مشهد السائق الذي يبدو جالسا على ركبته أمام الشرطي، نتج عن انخفاض ضغطه بسبب الملاسنة الحاصلة بينه وبين السائق الآخر".

وكانت تداولت مواقع إعلام موالية ومعارضة يوم أمس صورة تظهر رجل مسن وقد تعرض لضرب من أحد عناصر شرطة المرور في العاصمة دمشق، لاقت انتشاراً كبيراً ، وحملت ردود فعل متباينة في من رفض هذه الظاهرة ومن اعتبرها أنها باتت سمة رائجة في مناطق سيطرة الأسد.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة