بعد سنين “الجهاد” .. غارة جوية تودي بـ “أبوفراس السوري” أبرز صقور النصرة

03.نيسان.2016

متعلقات

تعرضت منطقة كفرجالس وبروما غربي مدينة إدلب اليوم لقصف جوي مركز من عدة طائرات بشكل متتالي ، أسفرت عن استشهاد أكثر من عشرة أشخاص وصولوا للمشافى الميدانية في مدينة إدلب.

وبعد ساعات قلية من الاستهداف تتكشف التفاصيل عن استهداف مباشر لمقرات تتبع لجبهة النصرة وجند الأقصى بدأت من طائرات استطلاع مجهولة المصدر تلاه استهداف المنطقة بعدة براميل شديدة الإنفجار من طائرة مروحية لقوات الأسد ثم غارات جوية مركزة لطائرات حربية حلقت في الأجواء.

وحسب التسريبات فإن الضحايا وعددهم عشرة أشخاص من مقاتلي جبهة النصرة بينهم أبرز قياداتها والناطق باسمها" أبو فراس السوري" ونجله وثمانية أخرين ،فيما لم يصدر أي بيان رسمي عن جبهة النصرة يؤكد استشهاد السوري وهوية الشهداء الأخرين.

ويعتبر أبو فراس السوري من أبرز قيادات جبهة النصرة،وهو من مواليد بلدة مضايا بريف دمشق كان ضابطاً في الجيش السوري قبل أن ينشق عنه في الثمانينات وينتقل للجهاد في عدة دول بينها أفغانستان ثم الى اليمن وأخرها سوريا بعد بدء الثورة السورية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة