بعد شهرين من احتجازها ... إيران تفرج عن ناقلة النفط البريطانية

23.أيلول.2019

أعلن المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي، اليوم الاثنين، أن طهران أفرجت عن ناقلة النفط البريطانية التي احتجزتها قبل أكثر من شهرين.

وقال ربيعي، خلال مؤتمر صحافي، إن "الإجراءات القانونية انتهت، وبناء على ذلك، تم استكمال تهيئة الظروف التي تسمح بالإفراج عن ناقلة النفط وبات بإمكانها الإبحار".

وكانت وسائل إعلام إيرانية قد نقلت، الأحد، عن مدير الموانئ والملاحة بمحافظة هرمزكان قوله إن ناقلة النفط البريطانية ستغادر ميناء بندر عباس باتجاه المياه الحرة.

وذكرت قناة "العالم" الإيرانية أن عملية التحقيقات النهائية لنقض الناقلة البريطانية قوانين الملاحة الدولية سيتم متابعتها من خلال القنوات القانونية كما سيتم الإعلان عن النتائج.

وكان إريك هانيل، الرئيس التنفيذي للشركة السويدية المالكة للناقلة ستينا إمبيرو، التي ترفع علم بريطانيا وتحتجزها طهران منذ 19 تموز/يوليو الماضي، قد قال الأحد للتلفزيون السويدي: "تلقينا معلومات صباح الأحد بأنهم سيفرجون عن السفينة ستينا إمبيرو على ما يبدو في غضون ساعات. لذلك نفهم أنه تم اتخاذ القرار السياسي للإفراج عنها".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة