طباعة

بعد طردها لعائلات نازحة .. ميليشيا "قسد" تستولي على منازل بريف الرقة

21.أيلول.2020

كشفت مواقع محلية في المنطقة الشرقية عن انتهاك جديد من قبل ميليشيات "قسد"، الانفصالية بحق السكان في المنطقة حيث استولت الميليشيا على منازل يقطنها نازحون بريف الرقة الشمالي.

وقال ناشطون في شبكة "الخابور" المحلية إن ميليشيات ما يُسمى بـ "وحدات حماية الشعب YPG" و"حزب العمال الكردستاني PKK"، استولت على منازل قيد الإنشاء في السكن الشبابي شمال الرقة بعد طردها عدداً من العائلات النازحة من المكان.

وأشار الموقع ذاته أمس إلى أنّ ميليشيا حزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د"، استولت على قطيع من الأغنام يعود لمدني في قرية "الدبس" التابعة لناحية عين عيسى شمال الرقة.

وأوضح أن القرية تقع تحت سيطرة ميليشيا " ب ي د" على خطوط الجبهة مع الجيش الوطني شمال الرقة ، ولفت أن عناصر "ب ي د" رفضوا إعادة الأغنام متهمين أهالي القرية بالعمالة للجيش الوطني، حسبما نقله الموقع.

وكانت شنت الميليشيات الانفصالية خلال يوم أمس الأحد، حملات دهم واعتقال بداعي سوق الشبان إلى الخدمة الإجبارية في مدينة الجرنية بلدة المنصورة ومحيطها غرب محافظة الرقة شرقي البلاد، بحسب مصادر إعلامية محلية.

هذا وتستمر الميليشيات الانفصالية في ممارساتها في التضييق على السكان لا سيّما من خلال تنفيذ عمليات اعتقال ضمن حملات التجنيد الإجباري التي تستهدف الشبان والأطفال لتجنيدهم في صفوفها كما جرت العادة، إلى جانب اعتقال المدنيين من الشخصيات العامة المناهضين لممارساتها المتواصلة في المنطقة التي تشهد فلتان أمني كبير.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير