بعد قبطانها ... حكومة "جبل طارق" تعتقل عنصرين من طاقم "غريس 1"

12.تموز.2019
ناقلة نفط
ناقلة نفط

أعلنت شرطة جبل طارق، اليوم الجمعة، أنها اعتقلت عنصرين إضافيين من طاقم ناقلة النفط الإيرانية "غريس 1"، بعدما ألقت القبض أمس الخميس على مسؤول الناقلة وقبطانها.

وقالت الشرطة إن الموقوفين الـ 4 يحملون الجنسية الهندية، وسيتم تقديم المساعدة القانونية الكاملة لهم، دون أن توجه لهم تهم حتى الآن، مؤكدة أن إجراءاتها هذه، تأتي بناء على العقوبات المفروضة من الاتحاد الأوروبي على سوريا، مؤكدة أن التحقيقات في القضية مستمرة، كما أنها ستستمر في حجز الناقلة.

وأعلنت حكومة جبل طارق اليوم، أن قرار احتجاز ناقلة النفط الإيرانية "غريس 1" كان سياديا، واتخذ دون تدخل أي حكومة أخرى، أو طرف ثالث، وأنها لم تتلق أي طلب سياسي في أي وقت من أي حكومة في هذا الشأن. وكشفت أن ناقلة النفط "غريس 1"، كانت تحمل 2.1 مليون برميل من النفط الخام الخفيف.

وكانت دعت طهران، اليوم الجمعة، لندن للإفراج "فوراً" عن ناقلة النفط الإيرانية المحتجزة لديها في جبل طارق، محذرة إياها من العواقب.

وكشف المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، أن بلاده استدعت السفير البريطاني أربع مرات منذ احتجاز ناقلة النفط، لافتاً إلى أن إيران ودول المنطقة قادرة على توفير الأمن الإقليمي، داعياً "القوى الأجنبية في الشرق الأوسط إلى مغادرته".

واعتبر موسوي أن مزاعم بريطانيا بشأن ناقلة النفط الإيرانية "لا وجهة قانونية لها"، موضحاً أن الناقلة "غريس 1" لم تكن تتجه إلى سوريا، والموانئ السورية لا تستوعب حمولتها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة