بعد ماتيس ... "ماكغورك" مبعوث أمريكا للتحالف الدولي ضد "داعش" يعلن استقالته

22.كانون1.2018
بريت ماكغورك
بريت ماكغورك

قدم المبعوث الأميركي للتحالف الدولي ضد تنظيم داعش، بريت ماكغورك، استقالته على خلفية قرار سحب القوات الأميركية من سوريا، بعد يوم من استقالة وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس من منصبه، وذلك على خلفية قرار الرئيس دونالد ترامب الانسحاب من سوريا الذي كان له وقع الصدمة على المؤسسة السياسية والعسكرية الأميركية.

وتعتبر استقالة ماكغورك هي ثاني استقالة لمسؤول أمني في إدارة دونالد ترمب، بسبب قرار سحب القوات الأميركية في سوريا، بعد استقالة وزير الدفاع الأميركي، جيمس ماتيس، وبذلك يرفع ماكغورك عدد المسؤولين الأميركيين الذين غادروا إدارة ترمب إلى 22 مسؤولاً.

ولم تكن استقالة ماتيس مفاجئة بالكامل للمراقبين في واشنطن، فلطالما تجاهل ترامب نصائح وزير دفاعه وخاصة في الآونة الأخيرة، وكان قرار ترامب سحب 2000 جندي من سوريا بمثابة صفعة مفاجئة لماتيس، الذي حذّر من أن انسحابا مبكرا من سوريا قد يكون "خطأ استراتيجيا فادحا".

وكانت ذكرت شبكة "فوكس نيوز" أنه من المتوقع أن تكون هناك مزيد من الاستقالات بوزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون) بعد قرار الرئيس دونالد ترامب بسحب قواته من سوريا.

ونقلت الشبكة الأمريكية، الجمعة، عن مسؤول بوزارة الدفاع الأمريكية، دون الكشف عن هويته قوله: "قد تكون هناك مزيد من الاستقالات من جانب مسؤولين في البنتاغون عقب استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة