بعد مجزرة العشارة ... الطائرات الحربية ترتكب مجزرة في الشحيل

06.حزيران.2016

شهدت مدينة ديرالزور وريفها تصعيدا جويا من قبل طائرات الأسد وحليفه الروسي، حيث تسببت الطائرات بسقوط عشرات الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين، إذ ارتكبت مجزرتين في بلدتي العشارة والشحيل.

فقد ارتفع عدد الشهداء الذين ارتقوا جراء قصف طيران العدوان الروسي على بلدة العشارة بريف ديرالزور الشرقي إلى أكثر من 23 شهيدا، علما أن القصف تسبب أيضا بسقوط العديد من الجرحى.

وفي بلدة الشحيل لم يكن الوضع أفضل من بلدة العشارة، حيث تم استهداف عدة نقاط في البلدة بتسعة غارات جوية أسفرت عن سقوط حوالي ستة شهداء من المدنيين على الأقل وعدد من الجرحى، كما وتسبب القصف بنفوق العشرات من الأغنام.

كما وأغارت الطائرات أيضا على منازل المدنيين في بلدات القورية وسعلو وبقرص والمريعية والجفرة، وأحياء الصناعة والتكايا والعرضي والكنامات والحويقة والجبيلة والعمال ما أدى لسقوط عدد من الشهداء والجرحى.

والجدير بالذكر أن هذه الغارات تأتي للانتقام من المدنيين عقب سيطرة تنظيم الدولة على جبل الثردة جنوب ديرالزور حيث تجري اشتباكات عنيفة في محيطه وفي محيط المطار العسكري.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة