بعد مشفى الزعفرانة .. طيران الأسد يقصف مشفى الرستن لقتل كل حياة بريف حمص

30.نيسان.2018
القصف على مدينة الرستن
القصف على مدينة الرستن

متعلقات

يواصل الطيران الحربي والمروحي التابع للأسد، عمليات القصف بشكل عنيف على بلدات ريف حمص الشمالي، ضمن الحملة الجوية المستعرة على المنطقة بهدف إخضاعها وفرض التهجير القسري أو المصالحة على أبنائها.

واستهدف الطيران المروحي والحربي منذ فجر اليوم مدينة الرستن بعشرات الصواريخ والبراميل، طالت المشفى الميداني في المدينة، ما أدى لأضرار مادية كبيرة لحقت فيه، وخروجه عن الخدمة، وذلك بعد يوم من استهداف مشفى الزعفرانة وإخراجه عن الخدمة في ذات الريف.

ويؤكد الاستهداف المباشر والتركيز على المنشآة الحيوية الطبية في ريف حمص الشمالي لاتباع ذات السيناريوا في كل منطقة يتم حصارها وبدء الضغط عسكريا عليها يكون بتدمير وقتل كل حياة تمكنها من الصمود من مشافي ومرافق خدمية وغير ذلك.

وصعدت قوات الأسد وروسيا من قصفها الجوي والصاروخي على بلدات ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي، تزامناً مع محاولات تقدم على محاور عدة، بعد فشل المفاوضات بين هيئة التفاوض الممثلة للمنطقة وروسيا التي أصرت على نقل مكان الاجتماع لمناطق سيطرة النظام قوبلت برفض الهيئة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة