بعد مقتله ... قوات الأسد تعتقل مقربين من "الأفيوني" في قدسيا

27.تشرين1.2020
الأفيوني
الأفيوني

اعتقلت قوات الأسد خلال الساعات الماضية، مدير مدرسة في مدينة قدسيا بريف دمشق، إضافة إلى عدد من أبناء المدينة، للتحقيق معهم بشأن اغتيال مفتي دمشق وريفها "محمد عدنان الأفيوني".

وقال موقع "صوت العاصمة" إن دوريات تابعة للأمن السياسي اعتقلت مدير مدرسة الصحابة الشرعية “نزير البراقي” المقرب من “الأفيوني”، إلى جانب 30 شاباً، غالبيتهم من طلاب الأخير، ونقلتهم إلى فرع الأمن السياسي في المزة.

وأضاف المصدر أن الحملة تركزت في محيط مسجد الصحابة، ومدرسة الصحابة على أطراف المدينة، مشيراً إلى أن حواجز مؤقتة أُقيمت في عدد من الأحياء، وأجرت الفيش الأمني للمارة.

وذكرت مصادر أهلية أن اعتقال هؤلاء جاء كإجراء “روتيني” للتحقيق معهم بشأن اغتيال “الأفيوني”، خاصة أن البعض تربطهم به علاقات مباشرة.

واعتقلت دوريات الأمن السياسي أمس، 9 شبان من أبناء قدسيا، بتهمة ارتباطهم بعملية اغتيال “الأفيوني”، كما استدعت مفرزة الأمن السياسي رئيس لجنة المصالحة في المدينة “عادل مستو”، إذ خضع للتحقيق لعدة ساعات قبل إطلاق سراحه.

وكان "الأفيوني" مفتي مدينة دمشق وريفها سقط قبل خمسة أيام قتيلا بعملية اغتيال طالته عبر تفجير عبوة ناسفة بسيارته في مدينة قدسيا غربي العاصمة دمشق.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة