بعد نفيها ... مصادر تؤكد زيارة ثانية لـ "إلهام أحمد" إلى دمشق بهدف استئناف التفاوض

11.تشرين1.2018

متعلقات

كشفت مصادر مقربة من الإدارة الذاتية شرقي سوريا يوم الأربعاء، عن زيارة رئيسة الهيئة التنفيذية في مجلس سوريا الديمقراطية "إلهام أحمد" لدمشق، بعد زيارة قصيرة إلى موسكو لاستئناف المحادثات مع النظام.

وقال المصدر :«زارت إلهام أحمد، رئيسة الهيئة التنفيذية لـ (مسد) دمشق، والتقت برئيس مكتب الأمن الوطني علي مملوك، بعد زيارة قصيرة إلى موسكو، لاستئناف المحادثات مع النظام السوري».

وأضاف أن «زيارة رئيسة الهيئة التنفيذية لـ (مسد) لروسيا التي التقت خلالها مسؤولين في الخارجية، تتعلق بالمحادثات مع النظام وعلاقة سوريا الديمقراطية بروسيا حول الملف السوري»، وفق "باسنيوز".

وأشار إلى «وجود خلافات بين (مسد) والنظام تتعلق باللامركزية للمحافظات الشرقية والشمالية وحقوق الشعب الكردي في سوريا».

وكان نفى المتحدث الرسمي باسم مجلس سوريا الديمقراطية أمجد عثمان، يوم الثلاثاء، الأنباء التي تحدثت عن استئناف الحوار مع النظام السوري، خلافاً لما نشرته بعض وسائل الإعلام عن ذلك مؤخراً.

وقال عثمان في تصريح نقله موقع (باسنيوز): «في الوقت الذي نؤكد فيه بأننا ملتزمون بموقفنا المبدئي المؤيد لأية عملية حوار من شأنها أن تنهي الأزمة السورية، والوصول إلى صيغ وطنية عبر الحلول السياسية، فإننا نؤكد أن أسباب تعثر الحوار والأطر الضيقة التي حددتها حكومة دمشق في عملية الحوار، مازالت قائمة».

وسبق أن اتهم مصدر مقرب من إدارة حزب الاتحاد الديمقراطي PYD، جهاد إقليمية بالوقوف وراء وقف النظام السوري مفاوضاته مع مجلس سوريا الديمقراطية، مشيراً إلى وجود ضغط إيراني وآخر تركي أوصل لتجميد المحادثات، وأن دوافعهم حل قضية الأكراد بشكل سلمي كي لاتنعكس على الأكراد في تلك الدول.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة