بعد هدوء نسبي على الجبهات .... معارك عنيفة بين تنظيم الدولة و قوات الأسد في ديرالزور

02.تشرين1.2015

هدأت جبهات محافظة ديرالزور بين عناصر تنظيم الدولة و قوات الأسد منذ الهجوم الأخير الذي شنه عناصر التنظيم على مطار ديرالزور العسكري بريف ديرالزور الشرقي في التاسع من الشهر الماضي ، و الذي سيطر خلاله عناصر التنظيم على كتيبة الصواريخ القريبة من المطار و على البناء الأبيض الذي يعد من الخطوط الأمامية للدفاع عن الكتيبة ، و ذلك بعد عمليتين تفجيريتين بمفخختين .

و لكن وتيرة الاشتباكات عادت اليوم لتزداد حدتها بشكل كبير حيث دارت معارك بين الطرفين ولا زالت على جبهات عديدة ، ولا سيما على جبهة مطار ديرالزور العسكري ، كما و دارت اشتباكات على جبهة حيي الصناعة والرصافة استهدف عناصر التنظيم خلالها معاقل قوات الأسد بـ 3 سيارات مفخخة .

و تزامنت المعارك مع قصف من طائرات الأسد الحربية على محيط ديرالزور العسكري و قرية الحسينية و و عدة أحياء في مدينة ديرالزور ولا سيما حي الحميدية الذي سقط فيه العديد من الشهداء و الجرحى بعد انهيار منزل على رؤوس ساكنيه ، و تعرضت المناطق المحيطة بنقاط الاشتباك لقصف مدفعي .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة