بعد 10 ساعات .... الدفاع المدني ينتشل طفلة من تحت الأنقاض على قيد الحياة في سراقب

11.كانون1.2016
صورة للطفلة التي تم انقاذها "ناشطون"
صورة للطفلة التي تم انقاذها "ناشطون"

تعرضت مدينة سراقب بريف محافظة إدلب الشمالي صباح اليوم، لقصف جوي من الطيران الحربي باستخدام الصواريخ المحملة بالمظلات، حيث استهدف منطقة السوق وسط المدينة، مخلفا شهداء وجرحى.

وعمل الدفاع المدني على انتشال الشهداء والجرحى من المكان بعد أن تسببت الصواريخ بدمار كبير في الأبنية السكينة، حيث تمكن من انتشال جثة امرأة وطفلة، ثم انتشل الدفاع المدني جثتين لرجلين من مدينة إدلب، فيما بقيت طفلة تحت الأنقاض لم يعرف مصيرها.

وواصلت فرق الدفاع المدني عملها دون توقف للبحث عن الطفلة فاطمة الإبراهيم ذات الأشهر الثمانية، ليتمكن الدفاع المدني من انتشال الطفلة على قيد الحياة بعد عشرة ساعات متواصلة من العمل، في منظر ساده جو من البهجة والحزن في وقت واحد لإنقاذ روح صغيرة من تحت ركام منزلها المدمر.

وكانت شهدت مدينة معرة النعمان قصف جوي عنيف من الطيران الحربي خلف ستة شهداء والعديد من الجرحى، فيما وصل عدد الشهداء في مدينة سراقب بقصف جوي ممال لأربعة شهداء بينهم طفلة وامرأة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة