طباعة

بـ "إسقاط مروحية وتدمير دبابات ومدافع" فصائل الثوار تبدأ عملاً عسكرياً غرب سراقب

11.شباط.2020

اندلعت اشتباكات عنيفة بين فصائل الثوار بدعم تركي من جهة، وقوات النظام حلفائه الروس والإيرانيين اليوم الثلاثاء، على جبهات سراقب والنيرب بريف إدلب الشمالي، وسط قصف متبادل ومعارك على عدة محاور.

وتمكنت فصائل الثوار خلال الساعات الأولى من الاشتباكات من إسقاط طائرة مروحية للنظام، تشير المعلومات إلى انفجارها في الأجواء بعد استهدافها، وأعلنت أيضاً مقتل وجرح مجموعة عناصر وتدمير دبابة إثر استهدافهم المباشر بقذائف المدفعية الثقيلة في النيرب بريف إدلب الشرقي.

وتمكنت الفصائل من تدمير دبابة ومدفع رشاش عيار 23 مم مثبت على سيارة عسكرية للنظام على محور داديخ في ريف إدلب الشرقي إثر استهدافها بصاروخ مضاد دروع، كما تمكنت من تدمير سيارة عسكرية ومقتل مجموعة عناصر النظام على محور الطلحية في ريف إدلب الشرقي إثر استهدافهم بصاروخ مضاد دروع.

وحشدت فصائل الثوار خلال اليومين الماضين قوات عسكرية كبيرة على مشارف مدينة سراقب، في نية لشن عملية عسكرية واسعة النطاق هناك، بعد عملية شنتها قبل أيام وتمكنت من قتل العشرات من عناصر النظام وميليشياته وتدمير أليات، بمساندة من المدفعية التركية في المنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير