بلجيكا تنفي تلقيها طلباً أمريكياً لإعادة مواطنيها المنتمين لداعش من سوريا

17.شباط.2019

متعلقات

بلجيكا تنفي تلقيها طلباً أمريكياً لإعادة مواطنيها المنتمين لداعش من سوريا

نفت الحكومة البلجيكية وصول أي طلب أميركي لإعادة المقاتلين البلجيكيين الذين حاربوا ضمن صفوف «داعش» وجرى اعتقالهم في سوريا، غير مستبعدة أن تتلقى مثل هذا الطلب في أي وقت وخاصة حول إعادة أرامل الدواعش أو حتى من المقاتلين الأجانب الأوروبيين.

وأشار وزير الخارجية البلجيكي ديديه رايندرس، إلى أن الحكومة على استعداد لتقديم المساعدة في هذا الصدد بناء على طلب من أفراد أسرة هؤلاء الأشخاص في بلجيكا لإعادة أطفالهم الأقل من عشر سنوات وأما بالنسبة للمرحلة السنية الأكبر من ذلك فسيتم فحص كل حالة على حدة».

واعترف الوزير في تصريحات نقلتها وسائل الإعلام المحلية، بأن السلطات الفعلية في المناطق التي خرج منها تنظيم داعش في مناطق الصراعات، كانت قد طلبت من بلجيكا العمل على إعادة المقاتلين البلجيكيين ولكن الحكومة لم تظهر أي دعم أو استعداد للتعاون في هذا الأمر».

من جهته، قال وزير العدل البلجيكي جينس كوين بأن القضاء البلجيكي سبق أن أدان عددا من الذين سافروا للقتال ضمن صفوف «داعش» في مناطق الصراعات، وأي شخص منهم سيعود سيذهب فورا إلى السجن، ولم يستبعد أيضا احتمالية محاكمة عدد من «الدواعش» فور إعادتهم.

وبحسب الإعلام البلجيكي، كانت الدولة الجارة فرنسا قد أعلنت أنها تدرس إعادة 100 من مقاتليها في مناطق الصراعات وعائلاتهم على أن يتم حبسهم فور إعادتهم، وجاء هذا التطور بعد أن قرر الرئيس الأميركي دونالد ترمب نهاية العام الماضي البدء في سحب قواته من سوريا، ولكن أجهزة الأمن الأميركية تخشى من إطلاق سراح المعتقلين من «الدواعش» بمجرد مغادرة القوات الأميركية للأماكن، التي كانت تنتشر فيها وبالتالي يمكن أن يعود هؤلاء إلى أوروبا ويشكلون خطرا على الأمن الأوروبي.

وفي وقت سابق اليوم، هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بأن عدم السماح بعودة المئات من عناصر داعش الأوروبيين إلى بلادهم له تبعات خطيرة وقد تضطر واشنطن لإطلاق سراحهم، في محاولة للضغط على الدول الأوربية الرافضة لعودة مواطنيها المنتمين لداعش.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة