بمناسبة سقوط البشير وبوتفليقة ... جنبلاط يحيي أطفال درعا

12.نيسان.2019

متعلقات

علق وليد جنبلاط الزعيم الدرزي والذي يرأس الحزب التقدمي الاشتراكي في لبنان، على رحيل الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، والسوداني عمر البشير، من السلطة.

وغرد جنبلاط في حسابه عبر "تويتر": "بعد الجزائر السودان، يسقط الواحد تلو الآخر".

وأضاف: "نعم لن نفقد الأمل، إن شرارة 14 آذار وشعلة 16 آذار باقية فينا وستنتصر"، في إشارة إلى ما يعرف بـ"ثورة الأرز"، وهي المظاهرات الحاشدة التي انطلقت في 14 آذار/ مارس 2005، بعد اغتيال رفيق الحريري، و16 آذار/ مارس، هو اليوم الذي قتل فيه والده، الزعيم الدرزي كمال جنبلاط عام 1977.

وليد جنبلاط تذكّر أطفال درعا، الذين أشعلوا شرارة الثورة في سوريا عام 2011، قائلا: "التحية كل التحية لأطفال درعا".

يشار إلى أن الجيش السوداني أعلن، الخميس، تولي السلطة عبر مجلس انتقالي يرأسه وزير الدفاع عوض بن عوف، بعد اعتقال عمر البشير.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة