بهتشلي: روسيا تمارس النفاق معنا ويجب القضاء على نظام الأسد لتحقيق الاستقرار

03.شباط.2020

هاجم زعيم الحركة القومية التركي، دولت بهتشلي، روسيا، مشددا بالوقت ذاته على ضرورة القضاء على نظام الأسد لتحقيق الاستقرار بالمنطقة، وجاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده بهتشلي، على خلفية استشهاد جنود أتراك بقصف لنظام الأسد على منطقة خفض التصعيد بإدلب.

واتهم المسؤول التركي الحليف للرئيس رجب طيب أردوغان، روسيا بممارسة النفاق والخداع مع بلاده، حسبما ترجمت "عربي 21".

وأضاف قائلا: "يجب علينا حماية نقاط المراقبة، ويجب أن نجعل رئيس النظام السوري بشار الأسد يشعر بالندم على فعلته"، مؤكدا أن روسيا وإيران لم يحترما اتفاقي أستانا وسوتشي، ولم يظهرا حسن النية بذلك، مشددا على أنهما لم يعودا مجديين.

وأوضح بهتشلي، أنه في الوقت التي تزعم فيه روسيا أنها تريد السلام والاستقرار على الطاولة، فإنها تشجع وتدعم نظام الأسد بهجماته على إدلب، مشيرا إلى أن روسيا تسعى لفرض طموحاتها الإقليمية بدلا من ضمان الاستقرار في سوريا، وهي "منافقة ولا يمكن الوثوق بها"، مضيفا: "من الواضح أن بوتين والأسد لا يريدان إرساء السلام والاستقرار بالمنطقة".

وشدد على أن "السلام والأمان في سوريا، لن يتحققا إلا بالقضاء على نظام الطاغية الأسد".

وأكد على أن هجوم قوات الأسد قد نفذ رغم إبلاغ روسيا بإحداثيات تواجد القوات التركية، ولفت إلى أن هجومها على القوات التركية بالتزامن مع زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى أوكرانيا البلد الذي يشهد خلافات مع روسيا، يثير الشك.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة