طباعة

بهدف إخضاعها لمناهجه وبعد إنذارها .. "بي واي دي" يبدأ بإغلاق المدارس السريانية بالحسكة

15.آب.2018

بدأت هيئة التربية والتعليم التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي "بي واي دي"، رسمياً بإغلاق المدارس السريانية في الحسكة، بعد أيام من توجيه إنذار لهذه المدارس بالأغلاق في محاولة لإخضاع المدارس الخاصة لمناهجها في عموم محافظة الحسكة، إلا أن هذه الخطوة قوبلت من قبل إدارات هذه المدارس بالرفض.

وذكرت مصادر محلية في الحسكة أن "بي واي دي" أغلقت مدرستي "اللواء"، و"البر" ي الحسكة، بدعوى عدم وجود ترخيص لها، وعدم الالتزام بالمناهج التعلمية التي يفرضها التنظيم، سبق ذلك إغلاق عدة مدارس في القامشلي ومناطق عدة.

وكانت ردت المنظمة الآثورية الديمقراطية على قرار الإنذار في بيان سابق لها، بإدانة قرار الإدارة الذاتية الكردية، لافتة إلى أن الحجج التي تذرعت بها الإدارة الذاتية هي عدم قيام الإدارة "بترخيص المدرسة ضمن المدة القانونية، ومخالفتها أحكام القانون والقيام بتدريس مناهج لا توافق عليها الهيئة، وكونها قامت في الآونة الأخيرة بقبول الطلاب من الصف الأول الابتدائي ولغاية الصف الثالث الإعدادي، وكانت هيئة التربية قد وجّهت إنذارا مماثلا لمدرسة السريان الخاصة في مدينة الدرباسية مهدّدة إيّاها بالإغلاق أيضا".

وشدد المنظمة على "أنّ مدارس السريان الخاصة في الجزيرة السورية وفي كافة أنحاء سوريا، جرى ترخيصها من الدولة السورية منذ عام 1935، وتقوم بتدريس المناهج الرسمية المعتمدة في البلاد وفق شروط الترخيص إضافة إلى بعض الحصص لتدريس اللغة السريانية كلغة طقسية كنسية، كما تستقبل طلاب من كافة المكونات (عرب وأكراد وغيرهم..) إضافة إلى الطلاب السريان الآشوريين، وتمّ سحب الترخيص من هذه المدارس وإغلاقها بقرار جائر من سلطة البعث أواخر ستينيات القرن الماضي، وبعد سنوات قليلة تمّ التراجع عن هذا القرار وأعيد استئناف التدريس فيها".

ورأت المنظمة في بيانها أن القرار يستهدف أبناء المكوّن السرياني الآشوري وممارسة المزيد من الضغوط عليهم، ويتناقض مع الحرص الذي تظهره هذه الإدارة على وحدة البلاد، كما ويتعارض مع المزاعم الديمقراطية التي تتفاخر بها وفي الصميم منها (ديمقراطية التعليم).

وأكدت أنّ القرار ينمّ عن رؤية قاصرة، ويخدم عملية ضرب ما تبقّى من العملية التعليمية، وحرمان الطلاب من كافة المكونات من مواصلة الدراسة، من خلال فرض مناهج إيديولوجية محدّدة لم تقنع حتى القائمين والمشرفين عليها.

وطالبت سلطة الإدارة الذاتية بالرجوع فورا عن هذا القرار، والسماح بفتح المدارس السريانية في ديريك والدرباسية والمباشرة بتسجيل الطلاب الراغبين من كافة المكونات قبل بدء العام الدراسي الجديد.

يذكر أن عدد المدارس الخاصة في محافظة الحسكة 17، خمسة منها في مدينة الحسكة، و3 في المالكية، و9 في القامشلي، وتعرض بينها 3 للإغلاق من قبل "بي واي دي" في وقت سابق.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير