بوتين متفائل بجهود موسكو وأنقرة بشأن ادلب

02.كانون1.2018

متعلقات

أعرب الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أمس السبت، عن تفاؤله بشأن نجاح الجهود التي تبذلها روسيا وتركيا لإقامة منطقة منزوعة السلاح بمحافظة إدلب السورية.

قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إنهم يستغلون كافة الفرص الممكنة من أجل التباحث مع نظيره التركي، رجب طيب أردوغان في سبيل حل الوضع بسوريا.

وفي رد منه على سؤال حول السبب في اللقاءات الكثيرة مع الرئيس التركي، قال بوتين "نحن نستغل كافة الإمكانيات من أجل أن نلتقي ونتحدث في العديد من الأمور بما في ذلك حل الوضع في سوريا. وأقصد هنا تشكيل اللجنة الدستورية هناك".

وفي مؤتمر صحفي عقده في ختام أعمال قمة "مجموعة العشرين في عاصمة الأرجنتين بوينس آيرس، قال بوتين إن الوضع في إدلب يثير قلق موسكو مثلما يقلق الدول الغربية، قائلا: "نرى أن جهود شركائنا الأتراك هناك لا تزال تتعثر بعض الشيء، لكنهم يعملون بالفعل.

وعن التعاون الروسي التركي حول سوريا، أكد بوتين أن الجانبين ينتهزان كل فرصة متاحة لمناقشة تسوية الأزمة هناك، وخاصة مهمة تشكيل اللجنة الدستورية السورية. وأشار الرئيس الروسي إلى أنها مهمة شديدة الدقة والحساسية وتتطلب صبرا كبيرا.

وأكد أن موسكو وأنقرة تتقدمان في هذا المسار، بناء على نتائج القمة الروسية التركية في اسطنبول، مضيفا: "لكن علينا أن نأخذ موقف شركائنا الإيرانيين أيضا، وبالطبع لا نستطيع المضي قدما متجاهلين موقف النظام السوري وبالتالي فأمامنا عمل معقد ومتعدد الاتجاهات لكنه مستمر ويتطلب ذلك بالطبع إجراء مشاورات مستمرة".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة