بوتين وأردوغان يؤجلان مناقشة الملف السوري حتى انضمام وزيرا الدفاع والمخابرات

09.آب.2016

علّق الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، مناقشة الملف السوري إلى وقت لاحق اليوم، بعد أن أنهيا اللقاء الأول الذي جمعهما بعد أشهر طويلة من الانقطاع بسبب إسقاط تركيا لطائرة حربية روسيا خرقت مجالها الجوي.

واحتضن قصر "قسطنتين" بمدينة سانت بطرسبرغ الروسية، لقاء المصالحة بين الطرفين، والذي أتى بعد تعبير عن الأسف من أردوغان، قابله دعم من بوتين بعد محاولة الانقلاب الفاشلة التي استهدفت الحكومة في تركيا في ١٥ الشهر الفائت، واستمر اللقاء ساعة و45 دقيقة.

وقال بوتين، في مؤتمر صحفي عقب اللقاء الأول أن الطرفان سيناقشان الملف السوري بعد المؤتمر بحضور وزيري الدفاع والاستخبارات
مضيفاً بالقول: "لدينا هدف مشترك هو تسوية الأزمة السورية وانطلاقا من هذا الموقف المشترك سنبحث عن حلول ترضي الجميع".

فيم قال أردوغان حتى الآن لم يتم تناول الملف السوري ولكن سيتم تناوله بعد هذا المؤتمر بالتفصيل
- موضحاً بالقول: "من المعروف وجود اختلافات في وجهات نظر الطرفين حيال حل الأزمة في سوريا. واتفقنا بخصوص إيجاد تسوية بمشاركة وزراء خارجيتنا والاستخبارات، فلا يمكن التوصل إلى حلول ديمقراطية إلا بطرق ديمقراطية، فهدفنا واحد بشأن حل الأزمة السورية، وسنعمل من أجل إيجاد حل مناسب لهذا النهج المشترك"..

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة