بوتين وروحاني يؤكدان استعدادهما لتطوير صيغة "أستانا"

06.شباط.2018
بوتين وروحاني
بوتين وروحاني

متعلقات

أكد الرئيس الروسي، "فلاديمير بوتين"، ونظيره الإيراني، "حسن روحاني"، خلال مكالمة هاتفية، عن استعدادهما لمواصلة العمل على تطوير صيغة أستانا للتسوية في سوريا.

وقال الكرملين في بيان صادر عنه اليوم الثلاثاء، إن "الرئيسين بحثا فاعلية التعاون بين روسيا وإيران في إطار تطوير صيغة أستانا بشأن سوريا، وأعربا عن استعدادهما لمزيد من العمل المنسق حول تطويرها".

تأتي هذه المكالمة الهاتفية، بالتزامن مع إعلان وزير خارجية كازاخستان، "خيرت عبد الرحمنوف"، اليوم الثلاثاء، أن الاجتماع المقبل بشأن سوريا يمكن أن يعقد في أستانا، في الـ 20 من فبراير الجاري.

ولفت البيان إلى أن الرئيسين "تطرقا في حديثهما إلى نتائج مؤتمر الحوار الوطني السوري، الذي عقد في سوتشي بتاريخ 30 يناير/كانون الثاني".

وأكد الطرفان أن القرارات المتخذة في المؤتمر تهدف إلى إعطاء دفعة قوية لعملية التسوية السياسية في النزاع السوري على أساس قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254، وأنها تساهم بشكل كبير في استقرار الوضع في جميع أنحاء المنطقة، علما أن الطرفين مسؤولان عن دمار عدد كبير من المدن والبلدات في مختلف المحافظات السورية.

وانطلقت فعاليات مؤتمر "الحوار الوطني السوري" في سوتشي، في 30 من الشهر الماضي، بمشاركة 1511 سوريا معظمهم من أحزاب تابعة لنظام الأسد وشخصيات مقربة له، في الوقت الذي لم تشارك فيه هيئة التفاوض لاعتباره يلتف على مفاوضات جنيف.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة