بوتين يخير واشنطن بين الانسحاب أو موافقة نظام الأسد على بقائها في الأراضي السورية

03.تشرين1.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الأربعاء، إن هناك طريقتين لخروج الولايات المتحدة من الأوضاع في سوريا، وهما "الحصول على تصريح من نظام الأسد للتواجد في البلاد أو من الأمم المتحدة ولا طريق ثالث".

وأعلن الرئيس بوتين، اليوم بأنه يجب على الأطراف المشاركة في الصراع السوري أن تسعى لضمان مغادرة جميع القوات الأجنبية للبلاد بعد ما أسماها "هزيمة الإرهاب" قائلاً: "يجب أن نسعى جاهدين لضمان عدم وجود قوات أجنبية من دول ثالثة في سوريا على الإطلاق، يجب أن نتحرك في هذا الاتجاه".


وأجاب بوتين خلال مؤتمر صحفي ردا على سؤال ما إذا كانت القوات الروسية من بين تلك القوات الأجنبية قائلا: "نعم، بما في ذلك روسيا، إذا قررت الحكومة السورية ذلك".

وقال بوتين خلال مشاركته في حلقة نقاش أسبوع الطاقة الروسي: "هناك احتمالان لمعالجة الموقف. الأول هو أن الولايات المتحدة يجب أن تحصل على تفويض مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بتواجد قواتها المسلحة على أراضي دولة ثالثة، في هذه الحالة على أراضي سوريا. أو تلقي دعوة من الحكومة الشرعية للجمهورية العربية السورية لوضع وحداتها هناك لهدف ما. القانون الدولي لا ينص على طريقة ثالثة كي تتواجد دولة على أراضي دولة أخرى".

وكان نظام الأسد اعتبر قبل أيام أن "وجود القوات الأمريكية والفرنسية والتركية على الأراضي السورية احتلال، وسيتم التعامل معها على هذا الأساس، ولذلك عليها الانسحاب فورا ودون قيد أو شرط"، في وقت يعتبر وجود ميليشيات إيران والقوات الروسية التي شاركته بقتل الشعب السوري وساندت النظام ومنعت سقوطه أن وجودها شرعي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة